مرة أخرى حظى الكوريون باهتمام وسائل العلم، ولكن هذه المرة ليست متهمة بتنفيذ أي نوع من أنواع الهجوم الإلكتروني، ولكن هذه المرة تقع ضحية هجوم شديد على أنظمة أجهزة الحاسوب لديها في محطة طاقة نووية، وذلك بواسطة مجموعة من القراصنة لم يتم التعرف عليهم حتى الآن.

كوريا الجنوبية تعرضة لهجوم إلكتروني على محطة لتوليد الطاقة النووية، وذلك أثناء قيام مشغل المحطة بإجراء تدريبات لاختبار قابلية المحطة على مواجهة الهجوم الإلكتروني واسع النطاق. أيضا قال المشغل أنه القراصنة لم يستطيعوا الوصول إلى معلومات حساسة.

الهجوم الإلكتروني تم اكتشافه بعد قيام أحد الهكرز بنشر المخططات الخاصة بالمفاعلات النووية عبر شبكة الانترنت، ذلك بالإضافة إلى توجيه المزيد من التهديدات من قبل القراصنة وذلك في حال عدم إغلاق المحطة النووية. ووفقاً لوكالة Korean Yonhap الإخبارية، الهكرز تمكن من الوصول إلى المخططات الخاصة بالمفاعلات، الخرائط الأرضية، ومعلومات داخلية عن المحطة.

الأسبوع الماضي وبواسطة حساب على شبكة التواصل الاجتماعية “تويتر” يحمل اسم “president of anti-nuclear reactor group,” قام الهكر بنشر بيانات تكشف عن تصاميم داخلية، وقام بنشر كتيب التعليمات الخاص بـ Wolsong و Gori، المفاعلات تقوم على عملية تشغيلها شركة Korea Hydro and Nuclear Power Co.

الهكر قام أيضاً بالتهديد بتسريب المزيد من المعلومات وذلك حتى إغلاق المحطة.

المعلومات المسربة تحتوي على بيانات مهمة عن حالة الهواء داخل المحطة، وأنظمة التبريد. وتقرير عن التعرض للإشعاعات بالإضافة إلى معلومات شخصية عن الموظفين.