أعلنت مجموعة قراصنة الإنترنت، التي تطلق على نفسها اسم “ليزارد سكواد” Lizard Squad، عن توقف هجومها على شبكتي الألعاب “بلاي ستيشن نيتورك” PSN و”إكس بوكس لايف” Xbox Live.

وكانت مجموعة “ليزارد سكواد” قد بدأت عدة هجمات ضد شبكتي الألعاب خلال فترة الاحتفالات بعيد الميلاد، مما تسبب في توقف الشبكتين تماما عن العمل وحرمان الملايين من المستخدمين حول العالم من اللعب.

وقالت مجموعة القراصنة، عبر حسابها الرسمي على شبكة “تويتر”، أنها لم تعد توجه أي هجمات تجاه شبكتي “بلاي ستيشن نيتورك” أو “إكس بوكس لايف”، وأنها توقفت كذلك عن استهداف أي من مستخدمي الشبكتين.

xbox-psn

وتعهدت المجموعة بعدم تكرار هجومها على شبكتي الألعاب مستقبلاً، ومن ثم وجهت الشكر لموقع التخزين السحابي عبر الإنترنت “ميجا” MEGA، وهو الموقع الذي كان سبباً في قرارها بالتوقف عن الهجوم.

وكان كيم دوت كوم، مؤسس موقع “ميجا”، قد وعد يوم الجمعة أعضاء مجموعة “ليزارد سكواد” بعضويات خاصة مجانية لمدى الحياة على موقع التخزين السحابي ومشاركة الملفات خاصته نظير التوقف عن هجومهم حتى يتمكن من اللعب عبر شبكة “إكس بوكس لايف”.

ويأتي توقف مجموعة القراصنة عن هجماتهم في الوقت الذي أعلن فيه قراصنة مجموعة “أنونيموس” عن غضبهم من هجمات “ليزارد سكواد”، وعن نيتهم مواجهتها بمساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي في القبض على أعضائها.

يذكر أن مجموعة “ليزارد سكواد” كانت قد أكدت في تصريحات سابقة أن هجمتهم ضد شبكتي الألعاب كانت في البداية “للمرح” فقط، إلا أن الهدف تغيّر بعد فترة وجيزة من الهجوم من المرح إلى كشف الضعف الأمني الذي تُعاني منه الشبكتين.