المؤسسة الغير ربحية التي تقف وراء مشروع Tor، تلعن عن بدأ برنامج مكافآت للباحثين الأمنيين قريباً.
شبكة Tor هي الشبكة الأكبر على الانترنت في إخفاء الهوية، حيث أن هذه الشبكة تسمح للأشخاص من إخفاء هويتهم الحقيقة على شبكة الانترنت.

تم الإعلان عن برنامج المكافآت خلال الحدث المتكرر المسمى بـ “State of the Onion”، الذي يتم برعاية Tor Project والذي ينعقد بـ Hamburg بألمانيا.

برنامج المكافآت هو عبارة عن مكافآت مادية تمنحها الشركات أو المؤسسات للهكرز الأخلاقيين، والباحثين الأمنيين، الذين يقوموا باكتشاف ثغرات أمنية في مواقع أو منتجات هذه الشركات أو المؤسسات ومن ثم إبلاغهم بهذه الثغرات.

برامج المكافآت تم تصميمها لحث الباحثين الأمنيين والهكرز على الإبلاغ عن الثغرات التي يكتشفونها، وذلك بدلاً من أن يقوموا باستغلالها.

وقال Nick Mathewson، وهو أحد مؤسسين Tor Project، معلقاً على برنامج المكافآت:ـ

“نحن ممتنون جداً للأشخاص الذين قاموا بمراجعة الأكواد البرمجية الخاصة بنا على مر السنوات الماضية، لكن الطريقة الوحيدة للاستمرار في التحسين والتطوير هي بإشراك المزيد من الأشخاص في هذه العملية، هذه البرنامج سوف يشجع الأشخاص على البحث في الأكواد البرمجية الخاصة بنا لإيجاد الثغرات ونقاط الضعف الأمنية، ومن ثم مساعدتنا في إصلاحها.

برنامج المكافآت سوف يبدأ في بداية العام الجديد.

الآن Tor Project يسير على خطى عدد كبير من شركات التقنية الكبيرة، مثل Facebook, Google, Paypal,Mozilla، والتي تقدم هي الأخرى برامج مكافآت بآلاف الدولارات.

برنامج المكافآت ربما أتى في أعقاب أحداث الشهر الماضي، عندما أتهم Tor Project الـ FBI بدفع مبلغ مليون دولار لباحثين من جامعة Carnegie Mellon University، لمساعدة السلطات في الكشف عن هوية وأرقام الـ IP الحقيقة الخاصة بمستخدمين Tor.