الـ FBI هي واحدة من العملاء الذين قاموا بشراء برامج تجسس من الشركة الإيطالية Hacking Team، والتي كانت ضحية الهجوم الإلكتروني الأخير.

وفي حين أنه ومنذ وقت طويل يشتبه في الـ FBI أنها تقوم باستخدام أدوات Hacking Team، ولكن بعد التسريبات التي نشرت بالأمس ورسائل البريد الإلكتروني، والأكواد المصدرية، أصبح الآن هناك دليل ملموس وحقيقي على أن الـ FBI كانت تستخدم أدوات Hacking Team.

Justice Dept Finds FBI Abuse Of Patriot Act Provision

ووفقاً للمعلومات التي تم تسريبها، والتي تحتوي على قائمة بعملاء Hacking Team، فإنه هناك العديد من الحكومات الأخرى، والتي قامت بشراء نفس البرنامج وهي حكومات قمعية، كحكومة السودان، والبحرين. وأشارت المستندات المسربة إلى أن الـ FBI هي أول من قامت بعملية شراء برنامج RCS في عام 2011، و RCS هي اختصار لـ Remote Control Service، وعرف باسم آخر وهو Galileo، وكان هذا هو أول عرض للبرنامج.

RCS هو برنامج هكرز بسيط كان يستخدم من قبل النظام الإثيوبي لاستهداف الصحفيين، وتم اكتشاف استخدام هذا البرنامج في القيام بعملية هجوم على وسائل الإعلام المغربية، بالإضافة إلى ناشط حقوقي من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبمجرد إصابة الجهاز المستهدف، يصبح برنامج RCS قادراً على سحب البيانات، والتنصت على الاتصال المشفرة، ووفقاً لباحثين أمنيين من University of Toronto’s Citizen Lab، والذين كانوا قائمون على مراقبة استخدام برنامج RCS حول العالم، فإن البرنامج أيضاً يستطيع تسجيل مكالمات Skype و البريد الإلكتروني، الرسائل الفورية، كلمات المرور التي يتم كتابتها في المتصفح، كما أن البرنامج يستطيع فتح كاميرا ومايك الجهاز المستهدف.

Hacking Team حصلت على إجمالي مبلغ 697,710 يورو (773,226.64 دولار) من الـ FBI منذ عام 2011، ووفقاً للمعلومات المسربة، فإنه في عام 2015 قامت الـ FBI بانفاق 59.855 يورو على “الصيانة”، وفي عام 2014 أنفقت أيضاً ما قيمته نفس المبلغ على “التحديثات، التراخيص”، ولم يتم تسجيل أية إنفاقات مالية خاصة بالـ FBI في عام 2013.

source