عندما افتتحنا موقع iSecur1ty قبل بضعة أشهر كان هدفنا وغايتنا واضحة, أردنا تعريف الآخرين بمصطلح الهاكرز الأخلاقي (Ethical Hacker) وبمفهوم اختبار الاختراق (Penetration Testing) وكيف يمكن استخدام المعلومات التي ننشرها بالموقع لحماية الأنظمة والشبكات, وضّحنا الطرق التي يتّبعها المخرّبين في الاختراق بجانب ذكرنا لطرق الوقاية, ركّزنا على الأخبار الأمنيّة وأخبار الثغرات ليعرف المستخدمين ما هي التهديدات المعرّضين لها وماذا يجب أن يفعلوا ليحموا أنفسهم منها, حاولنا بناء الموقع ليكون مجتمع سليم يضم الهاكرز الأخلاقي وخبراء الحماية في مكان واحد. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل نجحنا؟ رغم أننا بذلنا الكثير من الجهد وضحّينا بأوقاتنا وراحتنا لتحقيق ما نسعى اليه لكننا نعلم تماماً أننا مازلنا في بداية طريق طويل وصعب ومن المبكّر أن نذكر كلمة نجاح حاليّاً. من المؤكد أنك تسأل نفسك حالياً ماعلاقة هذه المقدمة بعنوان الموضوع وما علاقة مركز التميّز لأمن المعلومات ؟

العلاقة بينهم ليست معقّدة فعندما يحاول مجموعة من الشباب تحقيق ماذكر سابقاً نفاجأ بوجود جهات تثبّط من عزيمتهم وتحاول استغلالهم والنجاح على حسابهم!, لقد تفاجأنا بوجود مركز تابع لجهة رسميّة يقوم بنسب تعب وجهد غيره لنفسه وبنفس الوقت استغربنا كيف يمكن لأشخاص بعضهم حاصل على شهادة “دكتوراة” بأمن المعلومات ويديروا مركز بهذا المستوى أن يسرقوا مقال بسيط كتبه شاب وينسبوه لأنفسهم بمنتهى البساطة! كيف يمكن لأشخاص كنا لنعتبرهم قدوة أن يتصرفوا مثل هذا التصرف وكيف يمكن لمركز بمثل هذا الموقع والامكانيات والدعم المقدّم له أن يلجأ لطرق ملتوية مثل هذه؟ أين المصداقيّة والأمانة التي يجب أن يتحلّى بها هذا المركز؟

الأخ مصطفى البازي كتب مقال بعنوان فايروسات المواقع ما لها وما عليها ونشره في موقع iSecur1ty بتاريخ (الثلاثاء, 19 مايو 2009) لكن أثناء بحثه في الانترنت تفاجأ بوجود المقال في مركز التميّز لأمن المعلومات بعد أن تم تغيير اسم الكاتب الحقيقي “مصطفى البازي” الى شخص آخر يدعى “محمد مصطفى” لا أعلم كيف سمحت أخلاق هذا الشخص أن ينسب جهد مصطفى لنفسه! والغريب في الأمر أن المقال نفسه أصبح له مراجعين (خالد الرويلي, ماجد الربيعان) ومحرر (عبدالله الجابر) أيضاً دون أن يتم تعديل أي كلمة فيه!! هل هذه نوع من أنواع الرسميّات الكاذبة لاقناع الآخرين بما يكتب في المركز؟

نحن نعلم تماماً أن أغلب المواضيع التي نكتبها تنقل للكثير من المواقع والمنتديات وفي بعض من الأحيان قد يذكر الناقل مصدر المقال وأحياناً كثيرة ينسبه لنفسه لكننا بالعادة لا نعطي الأمر أي أهميّة فقصّة سرقة المقالات والمواضيع ونقلها للمنتديات ليست بجديدة علينا لكن ما جعلنا نقف هذه المرّة أن مركز التميز لأمن المعلومات هو مركز تابع لجامعة الملك سعود والمموّل من وزارة التعليم العالي في السعودية! وبهذه الحالة الأمر لم يعد مجرد نقل مقال بل أصبح سرقة واضحة أبطالها أشخاص يستغلون تعب غيرهم لأنفسهم ولن أستغرب بصراحة ان قالوا لاحقاً أن موقع iSecur1ty هو من سرق المقال منهم وليس العكس 🙂

مع العلم أن الأخ مصطفى أراد أن يستوضح الأمر فقام بمراسلتهم وسؤالهم كيف يمكن لهم أن ينسبوا المقال السابق لشخص آخر وكنا نتوقع أن نتلقّى رد منهم أو توضيح على الأقل لكن ماحدث أنهم تجاهلوا الرسالة بمنتهى البساطة!

لنكن واضحين, نحن لا يهمنا المقال المسروق لأنه أبسط من أن ينحكى به لكننا بنفس الوقت لا نقبل أن يتم اسغلالنا بهذه الطريقة! حتى ان كنّا مجموعة مؤلّفة من بعض الشباب ومن يريد النجاح على حسابنا هم بعض الأشخاص في مركز أمني تابع لأكبر جامعة عربية وممول من وزارة التعليم العالي!

صور للمقال المسروق في موقع مركز التميّز لأمن المعلومات:

coeia.edu.sa Stolen Article - 1

coeia.edu.sa Stolen Article - 2

لمن يريد اثبات عن مصدر المقال الحقيقي فهذه مقارنة سريعة بين تواريخ النشر مأخوذة من Google Reader:

iSecur1ty - COEIA - RSS

في حال أراد مركز التميّز لأمن المعلومات توضيح سبب هذا الخطأ الحاصل فنحن منفتحين ونرحّب بذلك وأتوقع أنهم يعلموا تماماً كيف يمكن لهم التواصل معنا.

تحياتي.
عبدالمهيمن, فريق عمل iSecur1ty.

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn