سمعنا جميعا عن المظاهرات العارمة في تونس احتجاجا على الحكم و طلبا لتحسين مستوى المعيشة , و لكن ما الم يسمعه الكثير من الناس هو أن موقع Facebook لعب دور رئيسي في نشر هذه المظاهرات بين أفراد الشعب التونسي و لهذا فقد أصبح الموقع هدفا للحكومة التونسية للحيلولة دون انتشار المظاهرات.

بعد اشتعال شرارة المظاهرات في تونس بدأ أفراد الشعب التونسي بتشجيع بعضهم البعض على الخروج للتظاهر خلال موقع Facebook من خلال نشر فيديوات للمظارهات و انشاء صفحات لهذا الغرض على الموقع , هذا طبعا لم يعجب الحكومة التونسية التي تريد قمع المظاهرة بأي ثمن , مما دفعها الى محاولة اختراق حسابات Facebook للمستخدمين التونسيين و منعهم من التواصل بينهم من خلال الموقع.

نقلا الى  Joe Sullivan مدير قسم الحماية في موقع Facebook فأن الحكومة قامت بشن هجوم Man In The Middle هائل على جميع مستخدمي Facebook داخل تونس لسرقة كلمات المرور الخاصة بهم , ادارة موقع Facebook عاملت الهجوم كأنه أي هجوم ضار بمستخدمي الموقع و لهذا فقد قاموا بتحويل جميع الطلبات خارج تونس الى خادم HTTPS لتشفير المعلومات و منع التجسس.

 

بالاضافة الى ذلك فقد تم تفعيل خاصية Social Authentication بشكل اوتوماتيكي للمستخدمين من تونس, هذه الخاصية تمت اضافتها مؤخرا الى الموقع لرفع مستوى الحماية و التقليل من احتمال اختراق الحساب حتى لو تم الحصول على كلمة المرور حيث يتم سؤال المستخدم أسئلة تتعلق بأصدقائه أو معلوماتهم للتأكد من أن صاحب الحساب هو الشخص الذي يقوم بتسجيل الدخول.

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn