شن قراصنة إنترنت هجمات إلكترونية ضد صفحتين للبرلمان الألماني والمستشارة الألمانية، ما أدى إلى تعطيلها، وتبنت عملية الهجوم مجموعة قرصنة إلكترونية من أوكرانيا.

تعرضت الصفحتان الإلكترونيان للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والبرلمان الألماني (بوندستاغ) اليوم الأربعاء (7 يناير/كانون الثاني) لشلل جزئي بسبب هجوم إلكتروني، وفقا لما أعلنه شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية.

وأعلنت مجموعة قراصنة من أوكرانيا تحمل اسم “سايبر بيركوت”مسؤوليتها عن هذا الهجوم. وعللت المجموعة هجومها على الموقعين بزيارة رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك لبرلين اليوم. وذكرت المجموعة أن ياتسينيوك يريد الحصول على أموال جديدة لمواصلة النزاع في شرق أوكرانيا.

وأضافت المجموعة أنه يتعين على ألمانيا عدم تقديم دعم سياسي ومالي لـ”نظام مجرم في كييف” يدير حربا أهلية دموية. وذكر المكتب الصحفي الاتحادي في ألمانيا والبرلمان الألماني أنه جاري فحص الواقعة.

المصدر