قامة شركة موزيلا بإصدار Firefox 42، مع ميزة جديدة والتي من شأنها زيادة خصوصية المستخدم على شبكة الانترنت.

هذه الميزة الجديدة تسمى Trackin Protection والتي تم إدراجها بالخيارات الخاصة بالتصفح الخفي Private Browsing.

وصرح Nick Nguyen نائب رئيس إنتاج فيرفوكس

“في البداية قمنا بإضافة إمكانية التصفح الخفي لفيرفوكس كي نمنح المستخدم قدر من التحكم في خصوصيته وذلك عن طريق منع حفظ الـ History و الـ Cookie وذلك بمجرد إغلاق نافذة التصفح الخفي. وبرغم ذلك، عندما تقوم بتصفح الانترنت فإنك قد تقوم بمشاركة معلومات خاصة بك بدون علم مع مواقع أو تطبيقات أخرى منفصلة عن المواقع التي تزورها فعلياً، حتى وإن كان وضع التصفح الخفي مفعل”

.

firefox42-05112015-big

“التصفح الخفي مع خاصية حماية التتبع Tracking Protection في متصفح فيرفوكس الخاص بنظام ويندوز، ماك، أندرويد، لينكس، يقوم تلقائياً بحظر الto known trackers.عديد من المحتويات مثل الإعلانات، أزرار المشاركة الاجتماعية التي من الممكن أن تقوم بتسجيل سلوكياتك وتحركاتك عبر مواقع الانترنت بدون علمك”

.

وأشادت منظمة EFF بهذه الخطوة حيث أشارت Noah Swartz وهي موظفة تقنية بـ EFF أن فيرفوكس يستخدم قائمة سوداء لحظر طلبات التتبع، بالإضافة إلى حظر الإعلانات التي تحاول تتبع المستخدم على شبكة الانترنت.

على الرغم من أن فيرفوكس لا تحاول أن تأخذ موقف تعسفي من الإعلانات على الانترنت، إلا أننا نتفق معها أنه لطالما قامت هذه الإعلانات بخرق خصوصيات المستخدمين من أجل الربح، وهذه الإعلانات لا تستحق أن يتم عرضها.

أيضاً هناك ميزة جديدة في Firefox تسمى Control Center – ومن خلال هذه الميزة يمكنك مراجعة وتغيير التحكم في خصوصية وأمان المواقع التي تقوم بزيارتها. وهذه الميزة توجد بشريط العناوين. وبالإضافة إلى ذلك فإن الشركة قامت أيضاً بتحديث العديد من المؤشرات الأمنية للمتصفح.

وأخيراً, الإصدار الجديد من المتصفح يشمل إصلاح لعشرات المشاكل الأمنية، والتي كان بعضها يمكن أن يؤدي إلى تنفيذ Code Execution.