مقال يتكلم عن كيفية البدء في عالم الحماية والإختراق وما هي الخطوات التي على المبتدئين البدء في تعلمها لكي يصبحو قادرين على التوسع في هذا المجال

يسألني الكثيرين كيف بدأت هذا العالم وما هي الأمور التي بدأت في تعلمها وهل من الممكن أن أكون مختبر إختراق محترف دون الحاجه لتعلم لغات البرمجه ! وهل من الممكن أن أقوم بإكتشاف ثغرات الأنظمه من دون الحاجه لمعرفة كيف يتم إختراقها ! حسناً في البدايه لنبدء بتعريف إختبار الإختراق لنقول بأنه محاوله لإختراق أنظمه معينه والتوصل لنقاط ضعفها ضمن عمليه “قانونية” متفق عليها بين مختبر الإختراق والمؤسسه المراد عمل إختبار إختراق لها , أي أنه يجب عليك أن تكون ملم بشكل كامل وإحترافي بجميع جوانب الإختراق من الشبكات والأجهزه وصولاً للمواقع والسيرفرات , ولكي تبدء هذا العالم يجب عليك أن تحدد لماذا سوف تبدء ؟ وما هو هدفك من تعلم هذا المجال , طبعاً الأغلبيه للأسف وانا شخص منهم تدخل هذا العالم من أجل الأعمال الغير شرعيه كإختراق أجهزه الأصدقاء والتجسس عليهم 🙂 هكذا بدأت الفكره معي ومن ثم تطورت وتطورت لحبي للإكتشاف والمعرفه أي بدافع الفضول وكنت أقضي أحياناً 12-14 ساعه متواصله أمام الحاسوب لكي أنهي تعلم أمر معين على أفضل وجه وهذا يجب أن يتوفر عند الأغلبيه ممن يريدون التوسع في هذا المجال وهي نقطه الصبر وحب المعرفه فمختبر الإختراق لا يجب أن يتوقف عند نقطه معينه ويقول الأن أنا أكتفيت بالعكس من يقول هذا ومع إحترامي الشديد له فهو لا يفقه شئ في هذا المجال , الان بدأت كما قلت المسأله معي بشكل لا أخلاقي ومن ثم بدأت بصقل موهبتي وتعلم أمور أكثر ومن ثم عند ما ألحت الحاجه لي أن أتعلم البرمجه قمت بتعلمها وذلك لعده أمور منها أنه يجب علي فهم ما يدور حولي وفهم كيفية عمل الثغرات فكنت لا أعتبر نفسي بأني مخترق عندما أستخدم ثغره جاهزه ﻷني قمت بتطبيقها فقط ! دون علم بكيفية عمل الثغره وما هي جهة الضعف بها لذلك على المخترق أن يكون ملم بما يحصل حوله وبما يستخدمه ولا يكون “كالأطرش بالزفه” عندما يستخدم الثغرات من دون أي درايه وعلم بها , طبعاً يوجد رابطه وصله قويه بين إكتشاف الثغرات والبرمجه لذلك على أي شخص يحب إكتشاف الثغرات والتعمق بهذا المجال أن يتعلم البرمجه لكي يستطيع فهم وتحليل ما يجري من حوله من الأمور.

الأن لكي تصبح مختبر إختراق مبتدئ يجب عليك أقلها أن تكون لديك معرفه ودرايه بجميع أمور الحاسوب قبل إختراقها لكي تبسط الامور لك بشكل أسهل , وعالم إختبار الإختراق أيضاً يساعدك على تعلم أمور كثيره أيضاً منها إدارة الشبكات وإدارة السيرفرات وبرمجه التطبيقات وإدارتها وهذا كله في المستقبل سوف يفتح لك أبواب كثيره ممكن أن تكون عملك الدائم فكم من المشاريع الذي ظهرت في الساحه العالميه والعربيه تجد أن مؤسسيها بالأصل هم من هواة هذا المجال كما الحال مع مؤسس موقع الفيس بوك مارك زوكربيرج فإختبار الإختراق هو باب واسع للدخول لمجالات عده سواء كانت داخل المجال أم خارجه.

خلاصه الكلام أن إختبار الإختراق وتعلمه يكون لحب الشخص للتعلم والشخص الذي يحب الأمور المتطورة في هذا المجال ولكنه مبتدئ ويجد صعوبه في تعلم ما يتعله أقول له المقوله الشهيره “حب ما تفعل حتى تفعل ما تحب” أي أنه يجب عليك أن تتقن الأمور البسيطه هذه لكي تصل إلى الأمور المتطوره والواسعه في هذا المجال

 

عن الكاتب:


altمحمد عسكر, مختبر أختراق من الأردن في السن الصغير أحب البرمجه بلغة البايثون , عندي خبره كبيره بإدارة السيرفرات أكتشاف الثغرات وأختبار الأختراق للشبكات والمواقع