موقع مشاركة الملفات المثير للجدل “The Pirate Bay”، سيظل يعمل في السويد، وذلك نظراً للحكم الذي أصدرته محكمة ستوكهولم الجزئية الجمعة الماضية، و ورد بالحكم أنهم لا يمكنهم إجبار الشركات المزودة لخدمة الانترنت على حجب الموقع من العمل.

موقع Pirate Bay هو في الغالب محرك بحث سويدي ويستخدم في جميع أنحاء العالم لقرصنة المواد مثل “برامج، أفلام، موسيقى، أغاني، برامج تليفزيونية”.

الكثير من الشركات التي تقوم بتزويد خدمة الانترنت بأوربا، منعت موقع Pirate Bay، لكن الموقع سيكون قابلاً للوصول في بلده الأصلي السويد، على الأٌقل في الوقت الحالي، وذلك وفقاً لما ذكرته وسائل الإعلام المحلية.

في العام الماضي كانت شركة Warner Music, Sony Music, Universal Music, Nordisk Film و Swedish Film Industry قد قاموا بتحريك دعاوى قضائية لإجبار شركات تزويد خدمة الانترنت بالسويد على حجب موقع The Pirate Bay، بدعوى انتهاك حقوق العديد من عملائهم.

ومع ذلك رفضت الشركات الامتثال لهذا الأمر، وأكدوا أن دورهم هو توفير خدمة الوصول للانترنت لكل العملاء وتيسير عملية التدفق الحر للمعلومات.

الآن، محكمة ستوكهولم الجزئية أصدرت قرارها في صالح شركات الانترنت، والذي يقضي بأن السويد لا يمكنها حجب الوصول إلى موقف The Pirate Bay، كما أن شركات الانترنت غير مسؤولة عن ما يفعله عملائها.

جدير بالذكر أنه منذ بضعة أشهر، تم حذف جميع التهم الخاصة بانتهاك حقوق الملكية وإساءة استخدام وسائل الاتصالات التي وجهت إلى مؤسسي The Pirate Bay وهم Gottfrid Svartholm, Fredrik Neij, Peter Sunde و Carl Lundström.