تعذر على مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الدخول إلى صفحاتهم بسبب انقطاعه عبر أرجاء العالم بعض الوقت الثلاثاء، قبل أن يعود إلى الخدمة المعتادة.

ولم يتمكن ملايين من المستخدمين من الوصول إلى حساباتهم.

وواجه مستخدمون في بعض البلدان صعوبات أيضا في الوصول إلى تطبيق أنستغرام الذي يشاركون عن طريقه الصور مع الآخرين.

وقالت متحدثة باسم فيسبوك في بريطانيا وأيرلندا إنهم كانوا “على علم بأن عددا كبيرا من الناس يواجهون مشكلات في الوصول إلى فيسبوك وانستغرام”.

وأضافت “نحن نعمل على عودة الخدمة إلى طبيعتها بأقصى سرعة”.

وكتب متحدث باسم انستغرام تغريدة على تويتر قائلا “نحن نعرف بانقطاع الخدمة ونعمل على إصلاح العطل. وشكرا على صبركم معنا”.

ويبدو أن الموقعين لم يكونا متاحين لنحو 40 دقيقة قبل عودتهما مرة أخرى.

كما تعرضت للتوقف أيضا مواقع أخرى خلال تلك الفترة.

وادعت مجموعة قرصنة تسمي نفسها “ليزارد سكواد” المسؤولية عن الانقطاع. وكانت المجموعة ذاتها على صلة بهجوم حدث على موقع الخطوط الجوية الماليزية الاثنين، وقالت في وقت سابق إنها كانت السبب في توقف شبكات سوني بلاي ستيشن، وشبكة مايكروسوفت إكس بوكس للألعاب الحية على الإنترنت.

وقد لجأ بعض المستخدمين الثلاثاء إلى موقع تويتر للتعليق على الانقطاع.

وقال المحلل الإعلامي آرثر غولدستك في تغريدة “آمل أن تستغلوا جميعا انقطاع فيسبوك لتحبوا شخصا حقيقيا في الحياة الواقعية”.

وكتب ألستير كولمان في تغريدة أخرى “بينما كان فيسبوك منقطعا، علقت صورة التقطتها لوجبة إفطاري على شجرة خارج منزلي. وطرق بابي سبعة أشخاص ليعبروا عن حبهم لها”.