وقع الرئيس الأمريكي مرسوما بشأن منع توريد البضائع وتقديم الخدمات لسكان شبه جزيرة القرم الروسية، ومن ضمن ذلك منع تقديم خدمات ” ويندوز” و”سكايب” و”Gmail” لسكان القرم.

كما يتضمن المرسوم حجب “Firefox” و”Google Chrome” أو “Java”. ولكن الخبراء يقولون ان حجب ” ويندوز” و”سكايب” و”Gmail”، سيكون صعبا من الناحية التكنولوجية.

تشير صحيفة “مسكوفسكي كمسموليتس” الى أنه بموجب القوانين الأمريكية السارية المفعول، سيتعين على كافة الشركات الأمريكية، بموجب هذا المرسوم، حجب هذه الخدمات عن سكان القرم. فمثلا إذا تم تزويد القرم بهذه الخدمات عن طريق الالتفاف على هذا المرسوم، فيحق للشركات حجبها ايضا، فمثلا يمكن لشركة آبل أن تمنع عمل “آي فون” في القرم. كما انه في حالة استخدام نظام “Java” في المنطقة المحظورة، التعامل معها، يمكن ان تفشل محاولات تشغيله. وهذا ما يحصل في كوبا والسودان وسوريا حاليا.

 

من جانبه يقول المدير العام لشركة 4talk ، سيرغي كرافتسوف، ان قرار الحجب لن يؤثر في بزنس التقنيات الجديدة، الأمريكية والروسية، على حد سواء. لأن هناك بديلا وطنا لهذه النظم. فمثلا يمكن استخدام متصفح “ياندكس” وبريد “مايل.رو” وهناك خيارات عديدة تسمح بالالتفاف على هذا القرار الأمريكي.

المصدر