حذر مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي الشركات الأمريكية من أن متسللين استخدموا برنامجا إلكترونيا خبيثا لشن هجمات مدمرة في الولايات المتحدة في أعقاب هجوم إلكتروني عطل شبكة الكمبيوتر في شركة سوني بكتشرز انترتينمينت.

وجاء تحذير مكتب التحقيقات في أعقاب هجوم غير مسبوق تعرضت له شركة سوني بكتشرز إنترتينمينت الإثنين 24 تشرين الثاني/ نوفمبر أدى إلى تعطل البريد الإلكتروني للشركة لمدة أسبوع وعطل نظما أخرى في الوقت الذي تستعد فيه الشركة لإصدار عدد من الأفلام المرتقبة قبل موسم العطلات.

وأحد هذه الأفلام فيلم “انترفيو” الفكاهي. ويتناول الفيلم قصة صحفيين جندتهما وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لاغتيال زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

ونددت حكومة بيونجيانج بالفيلم بوصفه “رعاية سافرة للإرهاب بالإضافة إلى أنه عمل من أعمال الحرب” في رسالة بعثت بها إلى بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة في حزيران/ يونيو.

وأبلغ مصدر مقرب من الموضوع رويترز السبت 29 تشرين الثاني/ نوفمبر أن سوني بكتشرز تبحث كل الاحتمالات مضيفا أنه لم يكشف النقاب بعد عن صلة كوريا الشمالية بالأمر.

وقال تقرير مكتب التحقيقات الاتحادي الصادر أمس إن المهاجين “مجهولون”.

المصدر