بالأمس، يبدو أنه تم اختراق Sony مرة أخرى، ولكن هذه المرة بدلاً من الـ PlayStation، تم اختراق Sony Picture Entertainment، وحدة الصورة المتحركة بالشركة، وحدة الإنتاج التليفزيوني، وحدات التوزيع.


وفقا لعدة تقارير، أجهزة موظفين شركة Sony Picture في New York، وحول العالم قد تم اختراقها، مع ترك رسالة مكونة من صورة لهيكل عظمي غريب، وسلسلة من عناوين المواقع الإلكترونية، ورسالة تحذير مكونة من الآتي:ـ

“Hacked By #GOP Warning: We’ve already warned you, and this is just a beginning. We continue till our request be met. We’ve obtained all your internal data, including your secrets and top secrets. If you don’t obey us, we’ll release data shown below to the world. Determine what will you do till November the 24th, 11:00 PM (GMT).”

اندعلت الأخبار بعد قيام المستخدم الذي أدعى أنه موظف سابق بالشركة، وقد قام بنشر إدعاءات الاختراق الأمني مع صورة الاختراق.
مجموعة من القراصنة يسمون نفسهم بـ #GOP (Guardians of Peace) أعلنوا مسئوليتهم عن عملية اختراق أجهزة الحاسب الخاصة بموظفين Sony Pictures، ويبدو أنهم قد استولوا على حزمة من البيانات الهامة.
بعض التقارير أيضاً تقول أن هذه المجموعة قد حصلت على العشرات من حسابات الشركة على تويتر المرتبطة بالأفلام مثل Stomp The Yard, Soul Surfer, and Starship Troopers، ولكن الشركة قد بدأت في استعادة السيطرة عليها مرة أخرى.
كما أكد مصدر مجهول من داخل الشركة حقيقة الاختراق والصورة التي ظهرت على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالموظفين داخل الأستوديوهات، وقال أن الاختراق حصل لسيرفر واحد، وبعد ذلك تم نشر الهجوم من خلاله.
كما قامت المجموعة بتسريب ملف zip كبير يحتوي على قائمة بأسماء ملفات أرقام المستندات المتعلقة بالسجلات الرسمية لـ Sony Pictures، بالإضافة إلى تسريب مفاتيح خاصة، كلمات مرور، الخاصة بالدخول إلى السيرفرات، بالإضافة إلى ملف نصي يحتوي على قائمة بآخر 10 كلمات مرور مستخدمة للدخول.
وتظل الدوافع خلف هذا الهجوم مجهوله، ولكن مجموعة القراصنة قالت أنها سوف تكشف عن المزيد من المعلومات الحساسة والخطيرة في الفترة القادمة.
كما حث قسم تكنولوجيا المعلومات بالشركة الموظفين على تعطيل خدمة الـ Wi-Fi على جميع هواتفهم الجوالة.
فيما لم تؤكد الشركة عملية الاختراق وقالت في بيان أنها تحقق في مسألة تخص الـ IT.