كما وصف نفسه، هكر مراهق ادعى أنه قام باختراق بريد الـ AOL الخاص بمدير السي آي اي John Brennan واستطاع الحصول على بيانات في غاية السرية.

الهكر الذي وصف نفسه كطالب ثانوية أمريكي، قام بالتواصل مع New York Post حول الاستغلال الخاص به.


ووفقا لما ذكره الهكر، أن البريد الشخصي الخاص بـ Brennan يحتوي على كمية كبيرة من الملفات الحساسة والتي تشمل:ـ

* تطبيق مكون من 47 صفحة لتصريحات أمنية عالية السرية.
* أرقام الضمانات الاجتماعية ومعلومات شخصية للعديد من كبار المسؤولين بالمخابرات الأمريكية.

هذا الهكر يقوم بالتغريد على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عبر حساب يسمى Crackas With Attitude، وقبل أن يتم تعليق الحساب كان قد نشر من خلاله العديد من المعلومات التي قيل أنها ترجع إلى 2,611 موظف سابق وحالي بالمخابرات الأمريكية، وشملت هذه المعلومات:ـ

* أرقام هوماتف
* أرقام ضمان اجتماعي
* عناوين بريد إلكترونية
* مستوى التصريح الأمني والوضع الوظيفي.

كما قام الهكر أيضاً بنشر صورة من إحدى المستندات الحساسة التي زعم أنه قد وجدها بداخل البريد الإلكتروني الخاص بمدير المخابرات، وقال أن هذا المستند هو عبارة عن فاكس من مكتب وكالة المخابرات المركزية من المستشار العام.

أيضاً قال الهكر أنه استطاع الوصول إلى حساب AOL الخاص بمدير المخابرات عن طريق social engineering scam، وباستخدام المعلومات التي حصل عليها الهكر عن طريق هذه الـ Scam فقد استطاع أن يقوم بإعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بـ Brennan، ومن ثم السطيرة على الحساب.

وفي الوقت الحالي يتم إجراء تحقيق في الأمر بواسطة الـ FBI، وأكد مصدر من إحدى الجهات المنفذة للقانون أن الهكر ربما يواجه اتهامات جنائية.

وفي النهاية فقد أكد مسئولين أمريكيين أنه لا توجد بيانات هامة تم تسريبها، وهنا يجدر الإشارة إلى أن هذه العملية ليست المرة الأولى لاستهداف مسئولين بالمخابرات الأمريكية، فمنذ ما يقرب من ستة أشهر تم استهداف وزيرة الخارجية السابقة “هيلاري كلينتون”، بسبب احتفاظها برسائل بريدية هامة على السيرفر الشخصي الخاص بها.