تعتقد شركة سوني اليابانية أن متسللين من كوريا الشمالية يقفون خلف هجوم الكتروني قام بتعطيل موقعها العالمي Sony Pictures في منتصف الاسبوع الماضي ، وفق تقارير تم تداولها خلال الساعات القليلة الماضية.

ووفق وكالة رويترز للاخبار ، فقد وقع الهجوم قبل شهر من عرض Sony Pictures وهي وحدة من شركة سوني العالمية فيلم “interview” الكوميدي ، والذي يتناول قصة صحفيين جندتهما وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لاغتيال زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

ونددت حكومة بيونجيانج بالفيلم بوصفه”رعاية سافرة للارهاب” بالاضافة إلى أنه “عمل من أعمال الحرب” في رسالة بعثت بها إلى بان جي مون الأمين العام للامم المتحدة مطلع الشهر الماضي.

ومقر شركة Sony Pictures هي الولايات المتحدة الامريكية .

المصدر