في خطوة غير متوقعة من جوجل، أعلن “لاري بيج” وهو شريك مؤسس في جوجل بأنهم ينوون إعادة هيكلة الشركة بأكملها، كاشفًا عن إنشاء شركة جديدة من نوع Umbrella والتي سيكون اسمها “Alphabet” مع العلم أن جوجل ستكون جزء من هذه الشركة الجديدة.

السؤال الآن لماذا تقوم جوجل بتغيير صورتها وهيئتها المعروفة؟

مع مرور الوقت أصبحت جوجل أكثر من مجرد محرك بحث، فقد استحوذت وقامت بإنشاء العديد من خدمات الإنترنت الأخرى مثل، أندرويد، يوتيوب، Gmail، وهذا ما جعل من الصعب أن تقوم بإدارتهم شركة واحدة.

وفقًا لما قاله مؤسسين شركة جوجل، أن المشاريع الجديدة تتطلب سياسات جديدة وقادة جدد. لذلك قرر المؤسسون أن يقوموا بإنشاء علامة تجارية جديدة تمامًا ستقوم بإدارة جوجل بالإضافة إلى مشاريعها الأخرى البعيدة — وستدعى “Alphabet”، وستكون أكبر شركة للتكنولوجيا والتي لم يسمع بها أحد أبدًا 🙂

سيتم استبدال اسم شركة جوجل بالاسم الجديد وهو Alphabet، بالإضافة إلى أنه سيتم استبدال الاسم في بورصة ناسداك للأوراق المالية وأصحاب الأسهم في جوجل الآن سيملكون سهم في شركة Alphabet لكل سهم كانوا يملكونه في شركة جوجل.

بالطبع مع سياسة جديدة وشركة جديدة، أصبح هناك مدير تنفيذي جديد أيضًا، وهذا ما ذكرته المصادر عن أن نائب الرئيس الحالي وهو Sundar Pichai سيكون المدير التنفيذي الجديد لمحرك البحث.

123124124

أصبحت جوجل الآن شركة أكثر تماسكًا مما مضى. جوجل الآن ستحتوي على العديد من مشاريعها الأساسية ومنها:

* محرك البحث.

* خدمات الإعلانات، Adwords، وAdsense.

* خرائط جوجل.

* يوتيوب.

* الأندرويد.

* نظام التشغيل كروم (Chrome).

* بالإضافة إلى مشاريع البنية التحتية ذات الصلة.

الرئيس التنفيذي الحالي لشركة جوجل وهو “لاري بيج” سيكون هو المدير التنفيذي لشركة “Alphabet”. والمؤسس المشارك “سيرجي برين” سيكون رئيسها، و”إريك شميت” سيكون الرئيس التنفيذي لشركة “Alphabet”.

هل ستكون إنطلاقة الشركة الجديدة قوية أم لا؟ ما التأثير الذي سيتبع هذه التغييرات الجديدة؟ هذا ما سنعرفه خلال الفترة القادمة 🙂