في إطار تعزيز التعاون بين روسيا والصين قام البلدين في الأسبوع الماضي بتوقيع اتفاقية أمنية خاصة بأمن المعلومات.

وذكرت صحيفة Wall Street Journal أن الاتفاقية تكونت من 12 صفحة تم إعدادهم في روسيا وتقضي هذه الاتفاقية بإلزام البلدين بعدم شن أية حروب إلكترونية بين بعضهم البعض.

وقد اتفق البلدين على تجميع ومشاركة المعلومات فيما بينهم البين وذلك حتى يكونوا مستعدين للتصدي لأي هجوم يحدث عليهم من شأنه أن يؤدي إلى زعزعة الاستقرار أو تكدير الأمن العام، أو تعكير المناخ السياسي في البلدين.

في حين أنه من السذاجه أن نعتقد أن كلا البلدين لن يستثمروا أية معلومات أو موارد من شأنها أن تجعل كل منهما يتتبع الآخر، لكن الاتفاقية الجديدة مما لا شك فيه سوف تقوم بتعزيز الدفاعات الإلكترونية الخاصة بالبلدين.

ومما لا شك فيه أن هذه القوة التي يتمتع بها الدولتان تجعلنا نتخيل حجم الهجوم الإلكتروني الكبير الذي قد يحدث منهما يوماً ما.

وجدير بالذكر أن البلدين على علاقة ودية منذ نهاية الحرب الباردة، لكن مؤخراً صارت العلاقة بينهما في غاية الأهمية خاصة وبعد أن ساءت علاقة روسيا بأمريكا ودول الاتحاد الأوربي وذلك عقب الغارة التي شنتها روسيا على أوكرانيا.