قامت شركة جوجل بتغيير سياستها تجاه حذف أو إخفاء المحتويات الجنسية الصريحة على المدونات التي تعمل على منصة التدوين الخاصة بها.

وصرح المتحدث باسم شركة جوجل في يوم الجمعة وذلك بعد ثلاثة أيام من إعلان جوجل عن نيتها في القيام بحذف أو إخفاء المحتويات الجنسية الصريحة.

ولكن يبدو أن ردود الأفعال على هذا القرار كانت قوية جداً مما جعل الشركة تتراجع عن هذا القرار وتبقي الوضع على ما هو عليه.

وكانت جوجل قد منحت للمدونين شهر وذلك كمهلة لحذف المحتويات الجنسية الصريحة التي لا يمكن تصنيفها في أحد السياقات الثلاثة “فن، علوم، تعليم”.

كما كانت الشركة قد صرحت بأن المدونات الغير متناسبة مع سياسة الشركة سيتم حظر الوصول إليها أو إغلاقها بشكل كامل.

لكن العديد من الأشخاص الذين يستخدمون هذه الخدمة لنشر المحتويات الصريحة أثار غضبهم القرار الذي تم اتخاذه من قبل الشركة وقالوا أنهم يستخدموا المدونة لوصف أنفسهم أو للتعبير عن أنفسهم، والآن يبدو أن الشركة بدأت تستمع لهم.

وبدلاً من ذلك ستقوم الشركة بالتركيز والاهتمام على منع التوزيع الإباحي بغرض التجاره والمحتويات الغير شرعية والفيديوهات والصور التي تم نشرها دون إذن من صاحبها.