في البيان السنوي الذي قام بإلقائه مدير اختبارات الأسلحة بالنتاجون أشار إلى أن معظم برامج الأسلحة الحكومية تحتوي على ثغرات خطيرة.

العديد من الأخطاء الناجمة عن قدم البرامج أو عدم وضعف حمايتها، كما ورد على لسان Michael Glimore، مدير عمليات الاختبار والتقييم بوزارة الدفاع الأمريكية، وذلك في تقرير مكون من 366 صفحة تم طرحه في 20 يناير الماضي.

نظراً لتطور التهديدات وقيام مجرمي الانترنت بتطوير مهاراتهم وأساليبهم والتقنيات التي يستخدموها، فمن المحتمل أن قراصنة الانترنت يستطيوا التسلل لمعظم الشبكات بما فيها الشبكة الخاصة بوزارة الدفاع، ويمكنهم الولوج والإطلاع على مهمات خطيرة إذا أرادوا ذلك.

وقال Gilomore، بينما يقوم مديري البرامج بحل المشاكل التي تم اكتشافها في السنوات السابقة، فقد كشف التقرير في هذا العام عن العديد من الثغرات الأمنية الجديدة.