هناك الكثير من مستخدمين الشبكة العنكبوتية يقوموا باستخدام LastPass وذلك من أجل توفير عملية إدخال كلمات المرور المتكررة، أثناء الولوج لحساباتهم، لكن يبدو أن هناك كارثة على وشك الحدوث بعد أن صرحت الشركة بأنها تعرضت للاختراق.

وصرحت الشركة أن عملية الوصول إلى كلمات المرور لديها هي في غاية الصعوبة، إلا أنها حثت المستخدمين على القيام بتغيير جميع كلمات المرور الخاصة بهم، وذلك لتجنب المخاطر التي قد تنتج عن عملية الاختراق هذه.

computer

جدير بالذكر أن الشركة قامت بحظر كل الحركات المثيرة للريبة على شبكتها في الأسبوع الماضي، بينما أسفرت التحقيقات عن أنه تمت عملية تسلل إلى بعض البيانات الخاصة بالمستخدمين والمتعلقة بتذكير كلمات المرور، بالإضافة إلى عناوين البريد الإلكتروني الخاص بحساب الـ LastPass، بالإضافة إلى البيانات الخاصة بعملية التحقق والتوثيق.

وفي إطار حرص الشركة على ألا يطول المستخدمين أي من الأثار السلبية الخاصة بعملية الإخطار وتجنباً لما ممكن أن يحدث، فقد حثت الشركة عملائها على تغيير كلمات المرور الضعيفة التي يقوموا باستخدامها على المواقع المختلفة وذلك في أسرع وقت ممكن، كما أقترحت الشركة على عملائها تفعيل خاصية التحقق الثنائية، وذلك حتى يبقوا بمأمن عن تعرضهم للاختراق وتسرب أي من بيانات الشخصية.

وحتى الآن لا توجد إحصائية توضح الأثار السلبية التي ترتبت على عملية الاختراق هذه. لذا فمن المفيد لمستخدمين LastPass أن يقوموا بمتابعة النصائح التي تصدرها الشركة أولاً بأول.

 Source