على الرغم من مطالب وزارة الداخلية الفرنسية، إلا أن فرنسا لن تقوم بحجب أي من شبكة Tor، أو شبكات الـ Wi-Fi المجانية، كإجراء لمساعدة السلطات على مكافحة الإرهاب.

صرح رئيس الوزراء الفرنسي Manual Valls أن حجب شبكات الـ Wi-Fi المجانية وشبكة Tor، ليس هو الإجراء المنتظر، وأن الإقدام على حجب كلا الشبكتين سيكون إجراء خاطئ.

BN-EW271_fraval_P_20141006103757

عقب الهجوم الإرهابي على باريس في الشهر الماضي، كانت صحيفة Le Monde قد حصلت على مستندات من وزارة الداخلية تفيد بأن الحكومة الفرنسية ترغب في حجب اتصالات Tor، بالإضافة إلى شبكات الـ Wi-Fi المجانية، وذلك خلال فترة الطوارئ، كإجراء لمكافحة الإرهاب.

أيضاً قال رئيس الوزراء الفرنسي أن حجب الاتصالات المشفرة يمكن أن يؤثر سلبياً على اقتصاد وأمان الدولة.

وأوضح أن الشرطة يجب أن تقوم باتخاذ بعض التدابير التي من شأنها أن تحسن معركتهم ضد الإرهاب، وأياً كانت هذه التدابير التي ستتخذها الشرطة لمكافحة الإرهاب، فإنها يجب أن تكون فعالة.

جدير بالذكر أن الكثير من الدول تحركت بعد الهجوم الأخير الذي حدث على باريس، خاصة المشرعين في الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا، والذين اقترحوا القيام بتشريع قانون يلزم شركات التقنية بزرع Backdoor في منتجاتهم، بالإضافة إلى تسليم الحكومة مفاتيح التشفير في حال صدور أمر من المحكمة بذلك.