القراصنة الذين أدعوا بأنهم قاموا باختراق وسرقة البيانات الخاصة بعملاء موقع Ashley Madison قاموا بتسريب بيانات سرية خاصة بعملاء ورواد هذا
الموقع بحجم 10 جيجا بايت.

جدير بالذكر أن موقع Ashley Madison هو موقع شهير جداً بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو موقع خاص بالتعارف والمواعدة لممارسة الجنس.

فريق القراصنة الذي قام بتنفيذ عملية الاختراق والذي يسمي نفسه The Impact Team، قد قام بتسريب البيانات الخاصة بعملاء الموقع المذكور على شبكة الانترنت المظلم أو كما هو معروف The dark web، مما يعني أن البيانات متاحة للوصول للمستخدمين الذين يقوموا باستخدام متصفحات مشفرة فقط.

البيانات التي تم تسريبها تتضمن تفاصيل شخصية لأكثر من 36 مليون حساب خاص بعملاء الموقع والتي تحتوي على:ـ
– اسم المستخدم.
– الأسم الأول، الأخير.
– عناوين البريد الإلكتروني.
– كلمات مرور مشفرة.
– جزء من بيانات بطاقات الدفع الإلكترونية.
– أرقام الشوارع.
– أرقام الهواتف.
– تسجيلات ومستندات لـ 9.6 مليون عملية تحويل مالية.

جدير بالذكر أن فريق قراصنة Impact Team كان قد استولى على هذه البيانات في الشهر الماضي، وقام بتهديد الشركة بنشر هذه البيانات إن لم تقوم الشركة بإغلاق هذا الموقع، وبعد أن رفضت الشركة الخضوع لطلب القراصنة، جاء تسريب هذه البيانات كردة فعل من قبلهم.

إنزعاج مسؤولين عسكريين وحكوميين بالولايات المتحدة الأمريكية، وعدم قدرتهم على النوم في هذه الليلة

جاء من بين البيانات المسربة، أكثر من 15.000 عنوان بريد إلكتروني، مستضافة من قبل سيرفرات حكومية وعسكرية تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، تستخدم دومينات عالية المستوى مثل .gov ,mil.

وجاري التحقيق في هذا القضية بواسطة مكتب التحقيقات الفيدرالية، والشرطة الملكية الكندية، على حد تعبير شركة Avid Life Media، صاحبة الموقع المذكور.