صرحت شركة RiskIQ أنها وجدت أكثر من 40,000 من أصل 350,000 تطبيق، مصابة بملفات خبيثة، بما فيها أفضل 90 تطبيق في التعامل مع الخدمات البنكية، وهناك 40,000 آخرين يتطلبوا صلاحيات في غاية الخطورة.

إدارة الخدمات المصرفية من خلال الهاتف الجوال أصبح جزء من حياة معظم الأشخاص، وذلك ينعكس على درجة الأمان التي يتمتع بها المستخدم أثناء تعامله من خلال هذه التطبيقات، خاصة وأن التعامل من خلال الهاتف النقال أتاح فرصة كبيرة للقراصنة كي يقوموا بارتكاب جرائم احتيال على المستخدمين. فمن الطرق السهلة لسرقة حسابات ومعلومات شخصية، هي استخدام تطبيقات مدمج معها ملفات خبيثة أو تتطلب صلاحيات زائدة، هذا هو ما صرح به Elias Manousos المدير التنفيذي لشركة RiskIQ.

المؤشرات تشير إلى أن المجرمين يقوموا باستخدام تطبيقات تشبه التطبيقات المصرفية، وذلك لتوزيع البرمجيات الخبيثة وإلتقاط أو سرقة البيانات من أجل ارتكاب جرائم.

النتائج التي تم التوصل إليها وجمعها بواسطة RiskIQ، التي تراقب باستمرار متاجر تطبيقات الهواتف والموقع التي تستخدم برمجيات تحاكي السلوك البشري، وذلك لاكتشاف التطبيقات المشبوهة، والتطبيقات المنتحلة لعلامات تجارية. التطبيقات التي تم تصنيفها كتطبيقات مشبوهة جاء وفقاً لأي منها يحتوي على ملفات خبيثة ويتم تحديد ذلك من خلال عملية تقوم بها 70 شركة من أفضل شركات مضادات الفيروسات.

أكثر من 40,000 تطبيق تم تصنيفهم كتطبيقات مشبوهة:ـ

* 21,076 contained adware
* 20,000 contained Trojan malware
* 3,823 contained spyware
* 209 contained exploit code
* 178 contained malicious JavaScript.

وفي الوقت نفسه الـ 350,000 تطبيق الذين تم التحقيق فيهم من قبل RiskIQ، جاءت النتائج كالتالي:ـ

8,672 could capture device logs
8,408 could record audio
7,188 could access contacts lists
4,892 could read SMS messages
2,961 could write to contacts lists
4,018 could disable key guard
3,783 could read the device’s settings
1,148 could install packages
1,028 could access GPS information.

المصدر