بداية من هذا الصباح، يمكنك مهاتفة أي شخص بحرية، تحدث عن أي شيء دون أن تكون خائفاً من قيام “وكالة الأمن القومي الأمريكية” بالتجسس عليك.

الجميع يعلم أن وكالة الأمن القومي الأمريكية “ناسا”، كان لديها مشروع برنامج لمراقبة الهواتف ـ فالشكر أولاً وأخيراً يرجع لموظف ناسا Edward Snowden، والذي قام بتسريب أقوى خمسة مستندات من حيث السرية في عام 2013.

130626101718_snowden_640x360_bbc_nocredit

الآن، وبعد أكثر من عامين من تسريب هذه المستندات، أخيراً برنامج مراقبة الهواتف يصل للنهاية.

وكان البيض الأبيض كان قد أعلن مساء الجمعة الماضية أن “ناسا” ستقوم رسمياً بإنهاء برنامج مراقبة الهواتف، كان ذلك بالأمس الاثنين 29 نوفمبر.

وفي إطار هذا البرنامج، كانت وكالة الاستخبارات الأمريكية تقوم بتجمييع الميتاداتا “metadata” التي تكشف البيانات المتعلقة بأرقام الهواتف التي تم الاتصال بها مثل “الأرقام التي تتصل، ووقت القيام بإجراء هذه المكالمات”، ولم يتم إيجاد أي محادثات هاتفية سُجلت بواسطة الوكالة.

جدير بالذكر أن نهاية برنامج مراقبة الهواتف جاءت نتيجة لقانون USA Freedom Act والذي تم تمريره بواسطة الكونجرس في يونيه الماضي.

أياً كان فإن هذا القانون وضع نهاية لعملية جميع بيانات الـ “metadata”.