قبل أمس قام Roger Dingledine مدير مشروع Tor باتهام مكتب التحقيقات الفيدرالي الـ FBI بدفع مبلغ مليون دولار أمريكي لجامعة Carnegie Mellon University (CMU) وذلك للحصول على التقنية التي قاموا بابتكارها لكشف مستخدمي Tor، وعناوين الأيبيهات الخاصة بهم.

فيما قام مكتب التحقيقات الفيدرالي بنفي هذه الادعاءات، وفي بيان ألقاه المتحدث الرسمي بالـ FBI قال: “إن الإدعاءات التي تقول بأننا قمنا بدفع مبلغ مليون دولار لاختراق مستخدمي Tor هي إدعاءات غير دقيقة”.

قام فريق Tor Project باكتشاف أكثر من مائة تطبيق Tor تم التعديل على الـ Header Protocol الخاص بهم من أجل تتبع المستخدمين، ويعتقد فريق Tor Project أن هناك علاقة قوية بين ذلك وبين الـ FBI وذلك للكشف عن عناوين الأيبيهات الخاصة بمستخدمي Tor.

جدير بالذكر أن الهجوم على Tor كان قد بدأ في فبراير 2014، وساتمر حتى يوليو 2014، وعندما تم اكتشاف الثغرة من خلال فريق Tor وعلى الفور تم إصدار تحديث للبرنامج لإصلاح هذه الثغرة.

أيضاً لم يقم المتحدث باسم الـ FBI بتقديم تصريحات أخرى حول هذه الإدعاءات حتى الآن.