اتهمت الحكومة الأمريكية قراصنة في اختراق هو الأكبر من نوعه في التاريخ المالي.

قامت محكمة المقاطعة الجنوبية بنيويورك باتهام ثلاثة رجال بقرصنة العديد من المنشآت المالية، منها JPMorgan Chase، ووفقاً لمسؤولين أنها أكبر عملية سرقة بيانات مستخدمين من المنشآت المالية الأمريكية في التاريخ.

ويعد بنك JPMorgan Chase من أكبر البنوك في العالم، والذي يسيطر على الكثير من الأصول والتي تبلغ قيمتها أكثر من 2.59 تريليون دولار.

الهكرز قاموا باستهداف تسعة منشآت مالية على الأقل وذلك بين عامي 2012 وحتى منتصف 2015، من هذه المنشآت JPMorgan Chase، وشركات سمسرة، بالإضافة إلى قرصنة معلومات أكثر من 100 مليون عميل.

jp_morgan_logo

الثلاثة رجال هم Gery Shalon, Ziv Orenstein و Joshua Samuel Aaron، وتم اتهامهم بـ 23 تهمة، بين قرصنة و سرقة هويات، تزوير أوراق مالية، غسيل أموال، والعديد من التهم الأخرى.

أيضاً هناك لائحة اتهام منفصلة كانت قد رفعت ضد هكر يدعى Anthony Murgio، والذي أُلقي القبض عليه على أثر هجوم إلكتروني على JPMorgan وأيضاً عملية هجومية على Bitcoin.

كما أكدت Patricia Wexler المتحدثة الرسمية باسم JPMorgan Chase أن عملية اختراق البيانات التي حدثت في عام 2014 كانت قد أثرت على 80 مليون أسرة.

جدير بالذكر أن المدعي العام الأمريكي بمنهاتن Preet Bharara قام بإعلان التفاصيل في مؤتمر صحفي أمس بـ Andrew Plaza.