هذا الاعتقال يعد أول النتائج التي أتت منذ اختراق TalkTlak الشركة الأكبر بين شركات مزودي الهواتف والـ broadband بالمملكة المتحدة “إنجلترا”، والتي تمتلك أكثر من 4 مليون عميل.

دائرة الشرطة الخاصة بأيرلندا الشمالية (PSNI) وضباط تحقيق من وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية (MPCCU) قاموا باعتقال مراهق يبلغ من العمر خمسة عشر عاماً بتهمة التورط في الهجوم الإلكتروني الأخير على TalkTalk.

البيان الصحفي الذي أصدرته الشرطة قال أن هذا المراهق كان محتجزاً بمقاطعة تسمى “مقاطعة أنتريم”، الاثنين الماضي، وذلك للاشتباه في ارتكاب جرائم وذلك بموجب قانون “اساءة استعمال الحاسوب”.


قانون إساءة استخدام الحاسوب 1990، هو قانون تم تشريعه بواسطة برلمان المملكة المتحدة، ويصنف هذا القانون جرائم استخدام الحاسوب كالتالي:ـ

* الوصول الغير مصرح به لموارد بالحاسب.
* الوصول غير المصرح به والقيام بإرتكاب جرائم.
* القيام بالتسلل الغير موثق إلى الشبكات والتجسس على العمليات التي تتم بداخلها.

كل هذه الأعمال تعد أعمال إجرامية وأي شخص يقوم بأي من هذه الأعمال فسوف توجه إليه تهمة “إساءة استخدام الحاسوب”، وبالتالي يواجه عقوبة السجن، او دفع غرامة مالية كبيرة.

وجدير بالذكر أن عملية الاختراق التي قد تعرض لها موقع TalkTalk أدت إلى تسريب تفاصيل تخص العمليات المصرفية بالإضافة إلى معلومات تخص بطاقات الدفع وذلك لأكثر من 4 مليون عميل.

ويُعتقد أيضاً أن جزء كبير من البيانات التي تم الاستيلاء عليها من قبل القراصنة كان قد تم تخزين بدون تشفير.

أيضاً هذه ليست المرة الأولى التي تعاني فيها شركة TalkTalk من الاختراق، حيث أن هذه المرة كانت المرة الثالثة التي تتعرض فيها الشركة للاستهداف منذ العام الماضي.

وكإجراء وقائي فإنه يُنصح أن يقوم العملاء بتغيير كلمات المرور الخاصة بهم في أقرب وقت ممكن، ذلك بالإضافة إلى الانتباه إلى حساباتهم البنكية ومتابعة العمليات التي تتم عليها خلال الأشهر القادمة.