في الفترة الأخيرة ظهر العديد من المشاريع التي تبحث عملية حماية الخصوصية من خلال الهواتف الذكية، من ضمن هذه المشاريع هاتف محمول جديد يدعى “بوس فون” هذا الاسم تم إطلاقه من قبل المعنيين بهذا المشروع، ويعد هذا الهاتف هو الأول من نوعه بالنسبة لاستخدام شبكة الحماية الشهيرة “تور” على نظام تشغيل الهاتف، وذلك لأنه يحظى بترخيص التشغيل.

حالياً يقوم المعنيين بالمشروع بتحصيل التمويل المالي وذلك حتى يتمكنوا من الوصول إلى 150ألف دولار أمريكي.

وتم تصميم هاتف” بوس فون” خصيصًا لكي يضمن مرور حركة الإنترنت الخاصّة بالمُستخدم عبر شبكة “تور” بشكل كامل، بحيث يكون كُل ما يفعله المُستخدم على الهاتف مُشفّرًا ومجهول الهوية.

وقد تم ترخيص الهاتف رسميًا من مؤسسة “مشرع جاردين” المتخصصة بتطوير برمجيات حماية الخصوصية، وهو يستهدف المُستخدم العادي، والصحفيين والناشطين، أو للاستخدامات العسكرية، وغير ذلك من المُستخدمين الذي يُريدون اتصالات آمنة عبر الإنترنت.

ويجمع الجهاز ما بين الهاتف والحاسب اللوحي، حيث يُقدّم شاشة بقياس 7 بوصات ودقة 1920×1200 بيكسل ويعمل بنسخة “أندرويد 5.0” الأخيرة ويُشغّل الجهاز مُعالج ثُماني النواة من شركة “ميدياتيك”.

ويدعم الجهاز شريحتي اتصال وتقنية الجيل الرابع إلى جانب أنه يحمل كاميرا خلفية بدقة 8 ميجابيكسل وأمامية بدقة 2 ميجابيكسل.