أعضاء فريق القراصنة الشهير “أنونيموس”، يتعهدون بالثأر من منفذي مذبحة “شارلي ايبدو”، وذلك باختراق المواقع الجهادية.

الفيديو التحذيري تم رفعه من قبل مجموعة “أنونيموس” الجناح “البلجيكي”، وتعهدوا أيضاً أن يقوموا بتنظيف الشبكات الاجتماعية من الحسابات التي تشجع العنف والجهاد. معلنين ذلك في بيان لهم Op Charlie Hebdo، ويحمل اسم “أعداء حرية التعبير”.


وجائت خلاصة الرسالة:ـ

إنها مسؤوليتنا للرد… مهاجمة حرية التعبير يعتبر بمثابة ضربة مباشرة للديمقراطية، توقعوا ردة فعل هائلة منا، لأن هذه الحرية هي ما كنا دائماً نقاتل من أجلها.

المصدر