بعد انتشار خبر مشاركة NSA في بناء نظام ويندوز 7, أبدت بعض المنظّمات المهتمّة بحفظ الخصوصيّة قلق من احتمال قيام NSA بزرع باك دوور أمني في نظام Windows 7 بالتعاون مع مايكروسوفت. متحدّثة باسم شركة مايكروسوفت نفت ذلك بحزم وقالت أن مايكروسوفت لم ولن تزرع باك دوور في أنظمة ويندوز.

Microsoft Corporation

 

يأتي ذلك بعد تصريح من قبل Richard Schaeffer المتحدّث باسم NSA للجنة مكافة الارهاب والأمن القومي بمجلس الشيوخ في الولايات المتحدة عن مساهمة الوكالة في بناء نظام ويندوز 7 وذلك حسب قوله لدعم حماية نظام مايكروسوفت ويندوز.

من جهته أبدى Marc Rotenberg المدير التنفيذي لـ Electronics Privacy Information Center مخاوف بسبب سماح مايكروسوفت مشاركة NSA في برمجة نظام ويندوز وذلك بسبب مهمة NSA المتعلّقة بالاستخبارات وجمع المعلومات بجانب اهتمامهم لأمن الانترنت وبهذه الحالة من الممكن أن تضغط الوكالة على شركة مايكروسوفت لتجبرهم على زرع باك دوور أمني في أنظمتهم يمكّن الوكالة من تعقّب المستخدمين واعتراض اتصالاتهم في حال تطلّب الأمر.

متحدّثة باسم شركة مايكروسوفت نفت الاشاعات بشكل مطلق و وضّحت أن التعاون مع NSA كان متعلّق بـ Microsoft Security Compliance Management Toolkit وليس له علاقة بزرع أي ملفات تجسس في النظام.

 

لمزيد من المعلومات: ComputerWorld

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn